كلية التعليم الصناعي ببني سويف

 
الرئيسيةبرامجاليوميةبحـثالتسجيلدخول الملف الخاص للمدير العام جروب الفيس بوك لتعليم صناعى الموبيل برامج مكى 2010
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
المواضيع الأخيرة
» صور كليه التعليم الصناعى
الأربعاء أكتوبر 08, 2014 9:01 pm من طرف م/ على حجازى

» يشترط لقبول إقامة الطالب بالمدن الجامعية ما يلي
الإثنين أغسطس 04, 2014 10:41 pm من طرف noda

» ملف المدينه الجامعية ببنى سويف
الإثنين أغسطس 04, 2014 10:38 pm من طرف noda

» وظائف شاغرة 19/7/2014
السبت يوليو 19, 2014 12:56 am من طرف gccdata

» وظائف شاغرة 8/7/2014
الثلاثاء يوليو 08, 2014 8:41 pm من طرف gccdata

» وظائف شاغرة 3/7/2014
الخميس يوليو 03, 2014 2:20 am من طرف gccdata

» وظائف شاغرة 22/6/2014
الأحد يونيو 22, 2014 11:30 pm من طرف gccdata

» وظائف شاغرة في الجيزة
الثلاثاء يونيو 17, 2014 11:16 am من طرف gccdata

» وظائف شاغرة 16/6/2014
الإثنين يونيو 16, 2014 5:27 pm من طرف gccdata

فديو mke2011
فديو مكى 2009
mohamed korany
منتدى كلية التعليم الصناعى يرحب بزواره الكرام اهلا بك معنا فى منتدى كلية التعليم الصناعى شارك معنا واعرف كل ما هو جديد عن الكلية مع تمنيات ادارة المنتدى بالتوفيق Mohamed Korany
المصحف الاليكترونى
مجموعة كلية التعليم الصناعى
مجموعات Google
اشتراك في كلية التعليم الصناعي
البريد الإلكتروني:
زيارة هذه المجموعة
ساعة تعليم صناعى

محمد مكى
ملف تعريف مكى بالجامعة
الصفحة الشخصية لمكى على الفيس بوك
اتصل بنا
ساعة مكى 2011
شاطر | 
 

 الألياف الصناعية في المنسوجات : د/ اشرف رزق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
mke.mohamed_korany
مؤسس منتدى كلية التعليم الصناعى ببنى سويف
مؤسس منتدى كلية التعليم الصناعى ببنى سويف


عدد المساهمات: 703
تاريخ التسجيل: 24/07/2009
الموقع - -محل الاقامة: ‎EGYPT /Helwan - Atlas‎
رقم العضوية: mke.mohamed@yahoo.com ......................... 1
المزاج: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يأتي زمان علي أمتي يحبون خمس وينسون خمس ... يحبون الدنيا وينسون الآخرة يحبون المال وينسون الحساب يحبون المخلوق وينسون الخالق يحبون القصور وينسون القبور يحبون المعصية وينسون التوبة فإن كان الأمر كذلك ابتلاهم الله بالغلاء والوباء والموت الفجأة وجور الحكام. 'اللهم ' (((((اللهم يا رحمن يا رحيم يا سميع يا عليم يا غفور يا كريم إني أسألك بعدد من سجد لك في حرمك المقدس من يوم خلقت الدنيا إلى يوم القيامة أن تطيل عمر قاريء هذا الدعاء على العمل الصالح وان تحفظ أسرته وأحبته وان تبارك عمله وتسعد قلبه وأن تفرج كربه وتيسر أمره وأن تغفر ذنبه وتطهر نفسه وان تبارك سائر ايامه وتوفقه لما تحبه وترضاه اللهم أمين. )

مُساهمةموضوع: الألياف الصناعية في المنسوجات : د/ اشرف رزق   السبت أبريل 30, 2011 1:57 pm

الألياف الصناعية في المنسوجات : د/ اشرف رزق

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]

المنسوجات : د/ اشرف رزق

يتعرض المهتك بالمنسوجات إلى صناعة الألياف النسجية وطرق اكتشافها وقد اتجه الباحث إلى التعريف بالألياف الصناعية المخلقة وكيفية اكتشافها وتطورها وخصائصها وأنواعها مثل : البولي استر والاكليريك والنايلون والمخلوط من البولي استر والقطن نظرا لقيام ما يجريه الباحث من تطبيقات على بعض هذه الخامات 0 وتعتبر صناعة النسيج في الوقت الحاضر إحدى الصناعات الهامة والمتطورة في العالم كما أنها أيضا من أقدم الصناعات التي زاولها الإنسان وتطورت في مدارج الحضارة والتقدم0 بدأت هذه الصناعة كحرفة يزاولها الأفراد فكان كل فرد يقوم بحياكة ما يحتاج إليه من ملبس ثم تركزت هذه الحرفة في هيئات محدودة وأخذت تتبلور رويدا إلى أن اتخذت صورة صناعية لها شانها ولها خطرها 0 ولا تخلو حضارة قديمة من أثار تدل على إن صناعة النسيج كانت تزاول على درجة لا بأس بها منذ أزمان متغلغلة في القدم وقد برزت بعض البلدان عن غيرها في هذه الصناعة ولعب المصريون القدماء دور هاما في هذا المضمار كما تشهد بذلك المنسوجات المصرية القديمة التي تمتاز بدقة خيوطها وانسجام نسجها وبهاء ألوانها 0 "وقد برع المصريون القدماء بنوع خاص في صناعة الكتان وعرف عنهم استعمال طريقة للغزل الرطب مما ساعدهم على غزل خيوط غاية في الدقة وقد بلغت بعض المنسوجات الكتانية من الدقة ما جعلها تحاكي أدق أنواع أقمشة اللينو والفوال إما من حيث الصناعات القطنية´فتعتبر الهند أولى البلاد التي عنيت بها ومشت فيها شوطا بعيدا وكانت الهند إلى أوائل القرن الثامن عشر من أهم البلاد المصدرة للأقمشة القطنية ويعزى إلى الهنود تقدم فن طباعة الأقمشة حتى لتسمى الأقمشة القطنية المطبوعة إلى الآن باسم الأقمشة الهندية أو الكاليكون نسبة إلى كالكوتا 0 أما من حيث الصوف فان البريطانيين كانوا أول من اعتنى بتربية الأغنام لغرض الحصول على أنوا ع الأصواف الجيدة إلا أن الفلمنكيين يعتبرون أول من أتقن صناعة الأقمشة الصوفية وطرق تجهيزها وقد انتقلت هذه الصناعة إلى بريطانياعقب ثورة كانت ضدا لبروتستانت (سنة 1685)الذين هاجروا معظمهم إلى الجزر البريطانية أسسوا صناعة للصوف بانجلترا واسكوتلاندا_ وصناعة للكتان بأيرلندة ، وتعتبر الصين الموطن الأول للحرير فالصينيين أول من ربى دودة القز ونسج الأقمشة 0
الحريرية وقد انتقلت هذه الصناعة إلى أوروبا عقب فرارا لاسكندر الأكبر لبلاد فارس وكانت صناعة النسيج إلى أواخر القرن الثامن عشر صناعة يدوية فكانت تعتمد في المقام الأول على مهارة الايدى العاملة ورخصها وتوافر المادة الخام .لهذا السبب نشأت هذه الصناعة وازدهرت فى نفس البلاد ، نتيجة للمادة الخام 0
وفى أواخر القرن الثامن عشر وأوائل القرن التاسع عشر حدث أكبر انقلاب فى صناعة النسيج وذلك بسبب استعمال الآلة بدلا من الأيدي العاملة ففي الفترة بين (1760،1800 ) استغلت قوة البخار فى الصناعة واخترعت آلات الغزل (هارجريفز 1664 اركرايت 769أ ائيولز 1785) وآلات حلج القطن (ايلى هوتينى 1793) وكان لهذا الانقلاب نتائج بعيدة المدى أولها انتقال مراكز الصناعة من البلاد المنتجة للمادة للخام الى البلاد المنتجة للآلة فأصبحت انجلترا وبعض ممالك أوروبا أهم البلاد المنتجة للمنسوجات ومما ساعد على ذلك تحسن طرق النقل و المواصلات بسبب استعمال البخار في النقل ا لبرى والبحري أما الأثر الثاني فكان فى تكتل صناعة لنسج وقيام الشركات الكبرى وذلك بسبب ما يستدعيه الإنتاج العالمي من رؤوس أموال كبيرة ، وأما الأثر الثالث لهذا الانقلاب فكان فى نسبة المستعمل من كل خامة من خامات النسج فى هذه الصناعة فقد انقلبت هذه النسبة رأسا على عقب وقد تبوأ القطن منذ هذا الوقت مكان للصدارة بين خامات النسج وأصبح يستعمل بنسبة كبيرة من مجمل الخامات وفي أوائل القرن العشرين بدأ يتجه العالم إلى الخامات الجديدة تختلف كل الاختلاف عن الخامات الطبيعية التي عرفها منذ فجر التاريخ حيث ظهرت الألياف الصناعية0 "(1) (1)احمد فؤاد النجعاوي : تكنولوجيا الألياف الصناعية وخلطاتها ، مرجع سابق ص 3،4
1 – نبذة عن ظهور الألياف الصناعية : كانت جميع الخامات المستعملة في صناعة النسيج حتى أوائل القرن العشرين خامات طبيعية إما ذات أصل نباتي أو ذات أصل حيواني وجاء القرن العشرون بعهد جديد في صناعة النسيج إذ أصبح النساج يجد أمامه خامات جديدة تختلف عن الخامات الطبيعية كل الاختلاف وعرفت باسم الحرير الصناعي ويطلق عليها الآن ( الرايون ) فقد حضرت عن طريق التحويل الكيماوي لمادة السليلوز المتوافرة في النباتات ، وقد اقتصرت صناعة الألياف على استعمال مواد أساس طبيعية إلى حوالي سنة 1935 وفي هذا العام بدأ يظهر في الأسواق نوع جديد 0

أ - ألياف ا لبولي استر : تنفرد ألياف البولي استر عن سائر الألياف التركيبية التي تم إنتاجها حتى الآن في نسجها لمجالات الخيوط المستمرة ، والألياف القصيرة وحيث يمكن نسج
وتشغيل الخيوط المستمرة على ماكينات التريكو لإنتاج العديد من الأقمشة التي تناسب صناعة الملابس . أما ألياف البولي استر القصيرة فإن نجاح خلطاتها مع القطن والصوف قد مكنها في تغطية مدى واسع من التطبيقات ولاسيما في إنتاج الأقمشة الخفيفة .
- اكتشاف ألياف البولي استر: كان أول اكتشاف لألياف البولي استر بواسطة العالم "كاروثرز" وفريقه التابع لشركة "دي بونت" أثناء المراحل المبكرة لبحثهم عن
البوليميد . إلا أن ظهور البولي أميد بشر بنجاح ، حيث أن ألياف البولي استر المبكرة ، كانت فقيرة في الجودة وأقل فخامة وخواصها- أقل شيء مرغوب فيه من البولي أميد كما اعتقدوا أيضا أنها سوف تكون مكلفة جدا في الإنتاج. ولذلك وجه "كاروثرز" وفريقه جهودهم على إنتاج البولي أميد. وفي بريطانيا بدأ العالمان هوينفلد و دكسون بتجريب السلاسل الطويلة حتى نجحا عام ا194 م بتطوير هذه الألياف حيث تمكنا من الحصول على أستر عالي يصلح لصناعة الألياف وذلك بإجراء تكاثف تكاثري بين الاثيلين جيلكول وحامض ثنائى الترافثاليك بنسبة ا : 4 . إلا أنه تأجل الإعلان عنه بسبب الحرب العالمية الثانية حتى عام 1946 م "
" وقد اشترت شركة ici)) حق تصنيع ألياف البولي أستر لكل البلاد ما عداالولايات المتحدة حيث تمسكت شركة ( دي بونت ) بحق الامتياز الصناعي وبدت تطور ألياف البولي أستر حتى استخرجت أنواع كثيرة منه مثل ألياف v، أميلير أخيرا الداكرون الذي توفر للمستهلك الأمريكي بكميات صغيرة في عام ا ه 19 م . ولكنه صنع بشكل واسع وكامل عام 1953 م عندما أنشأت شركةدى بونت مصنعا لهذا الغرض في كينسون وشمال كارولينا0 ومنذ ذلك الحين والبولي أستر كان الأول لمعظم الاستخدامات الواسعةالمرغوب فيه عن كل الألياف الصناعية الأخرى . حتى أصبح الداكرون القماش الشعبي في الولايات المتحدة 0 أما البولي أستر المصنع بواسطة شركة ( (iciيسمىتر يلين وكان يحظى بمنزله عالية في إنجلترا ومختلف بلاد أوربا 0 وخلال الستينات وأوائل السبعينات بدأت العديد من الشركات التجارية الانخراط في صناعة وتسويق ألياف البولي استر وفي عام1981م أنشأ أول مصنع لإنتاج ألياف الداكرون في مصر وأطلق عليه أسم الترجال بشركة مصر للحرير الصناعي بكفر الدوار. "
- تصنيع ألياف البوليستر: تحضر ألياف البولي استر عن طريق التفاعل بين الأثيلين جليكول وحامض التريكليك (ذاكرون) ويجري ذلك بالتسخين إلى درجة حرارة مرتفعة وجو مخلخل من الهواء ويستمر التفاعل إلى أن تبلغ درجة التكاثف 80 ثم يصب المحلول على اسطوانة ويلق عليه الماء كما في حال النايلون ثم تجفف القشور المتكونة . أما الغزل فيجري بطريقة الانصهار كما في حالة النايلون وتصنع الألياف إما في صورة خيوط مستمرة أو على هيئة شعيرات قصيرة(. "
. يصنع البولي استر من مواد أولية مأخوذة من البترول ولكنه يختلف عن النايلون كيميائيا ، كما تختلف في ترتيب الجزيئيات والبولي استر هو عبارة عن بولياثيلين تريفثالات ويحضر عن طريق تكاثف الإثيلين الجلي كولي مع حامض التريفثاليك وتتم
عمليةالتكاثر بالتفاعلات الداخلية المباشرة بين الجليكول والتريفثاليك ، أو باستخدام الإستربدلا من داى ميثيل تريفثالات ويجري التفاعل, في درجة حرارة مرتفعة ومعزل عن الهواء » ، ثم تصب المادة المنصهرة على اسطوانات مع رشها بالماء » البارد فتجمد وتجف ، وتكون في صورة قشور، وتغزل قشور البولي استر بطريقة الغزل الانصهار كما في النايلون حيث تتجمدالألياف بتعرضها للهواء ، ثم يجرى عليها عملية شد وهى في درجة حرارة 128 مئويةلتوجيه الجزيئات وبذلك يقل الدنير في الألياف ، ونتوصل إلى ألياف غاية في الدقة والمتانة.
وتصنع ألياف البولي استر إما على هيئة خيوط مستمرة عادية أو على هيئة شعيرات قصيرة متجمدة وسوف نقوم بتوضيح مراحل تصنيع البوليستر وهي تعتمد على ثلاث مراحل هي
1- مرحلة تكوين مادة البناء الأساسية " المونومر: تنتج المادة الخام لكل أنواع البولي أستر من البترول ؛ حيث يستخرج من الأحماض والكحوليات من الزيت وغالبا ما يستخدم حمض التريفثاليك0 وباختلاف نوع الحامض والكحول وأيضا طريقة الاستخدام تؤدي إلي تنوع منتجات البولي استر . ومن المعروف ان كثير من تفاصيل طريقة الاستخدام لعملية التصنيع لا تعرف لأن الشركات تحجز براءات عمليات التصنيع ولا تنشر كل المعلومات بدقة عن كيفية تنفيذ هذه العملية.
ويشير محمود عبد الرحمن في رسالة الدكتوراه الى تفسير عملية تصنيع ألياف البوليستر ، حيث تصنع ألياف البوليستر من تفاعل التكاثف الاكثاري لكحول ثنائى مشبع بالماء مع حامض ثنائي وذلك قبل عام ( 1973 ) .
وحيث لم يكن هناك حامض محدد إلا انه عدل التعريف لإنتاج البوليستر وحدد بوجود حامض التريفثاليكTerephthalic acid مع الاثيلين جيليكول Ethylen Glgcol ككحول ثنائي مشبع بالماء يستخدمه معظم منتجين البوليستر 0
ومعادلة التفاعل بين الإثيلين جيليكول وحامض التريفثاليك هي : HOOC-C6H4-COOH COOH- -C HOC2 H4OH+HOO
أما التفاعل الذي يحدث عندما يستخدم تريفثاليد ثنائي الميثيل Dimethy1 terephthatate فإنه يشبه التفاعل السابق فيما عدا أن الميثانول Methanol(الكحول المثيليCH3oH) يزيد الماء الناتج من التفاعل والتفاعل السابق يستخدم لإنتاج معظم ألياف البولي أستر ولكن يحتاج لبعض التعديل مع الألياف المختلفة0
وتصنع ألياف البولي أستر من نوعين لبوليمر الترفيثاليت terephthatate 0الالياف الاصلية هي الترلين terylene والداكرون Dacron حيث يغزل من تريفثلين البولي اثلين polyethylene terephthatate ويختصر إلى (pet) 0 وفي عام 1958(Eastman chemical products) نوع جديد من البولي أستر هو
كوديل kodel والذي يغزل من 1:4 تريفثاليت داميثلين سيلكو هيكسلينdmethylene terephthalata) (poly_1:4 cyclohexylene وعمود يعرف ب(pcdt)
2- البلمرة ( التبلمر) : polymerization " يتم معالجة مادة البناء الأساسية المونومر تحت ظروف خاصة من درجة حرارة وضغط ، تعرف بعملية التكثف المتعدد
polycondensationينتج عنها مركب طويل السلاسل يمكن التحكم في طول السلاسل لتغيير الخواص الفيزيائية والميكانيكية لألياف البولي أستر "(1)0
- محمود عبد الرحمن محمد : استحداث معالجات للصبغات المشتتة في مجالي الطباعة والصباغة اليدوية ، مرجع سابق ص23-24
3-عملية الغزل spinning : " يجفف البوليمر بازالة أي رطوبة متبقية ،ويوضح في خزانات لإذابته بمعزل عن الهواء ويقذف في فونيات الغزل ذات الثقوب الدقيقة ثم تجمد بواسطة طيار هواء بارد يدفع عليها بعد خروجها من الفونيات مباشرة ، لتمر بعد ذلك على عملية السحب drawing بالحرارة لتمتد الى حوالي خمس أضعاف طولها الأصلي ، والتي ينقص من عرضها ثم تجفف 0 وبعد التجفيف يمر على عمليات التقطيع الى طول التيلة المطلوب ليتمشى مع طول تيلة القطن أوطول تيلة الصوف " كما ان هناك من البولستر محور مثل :
البوليستر المحور ضد التكور ؛ البولستر المحور ذات الانكماش العالي ؛ البولستر المحور ذات القابلية العالية للماء ؛ البولستر المحور للصباغة بالصبغات الكبريتية ؛ البولستر المحور للصباغة بالصبغات الانيونية 0 وتنتج هذه الالياف تحت اسماء تجارية متعددة نذكر منها:
تيرلين i0c0i انجلترا ، داكرون دي بونت امريكا ، ترجال رون بولاتك فرنسا ترجال الحرير الصناعي جمهورية مصر العربية، تريفيرا هوكست المانيا الغربية
- خواص ألياف البولي استر : ( ألتر يلين والداكرون . . .الخ)
أ- الشكل الميكروسكوبي: ألياف التريلين ملساء ناعمة،وقطاعها العرضي دائري. أما الشعيرات القصيرةفتظهر متجعدة0
" تظهر خيوط البوليستر الطولية أو تيله الألياف ألمجهريه حيث لا يمكن تحديد مظهرها. فتظهركأنها من الألياف العادية جدا وكأنها ألياف طبيعية.
- المتانة: تتراوح متانة ألألياف ذات المتانة العالية مابين 6:7 جرام / دنير بينما تصل متانة الألياف (متوسطة المتانة) حوالي 4:5 جرام / دنير .
أما الشعيرات القصيرة فتبلغ متانتها ما بين 5ر3: 4جرام / دنير ، ولا تتأثر متانة الألياف المبتلة0
ج- الاستطالة: تتراوح درجة الاستطالة ما بين 20% : .3% في التريلين العادي بينما استطالة الألياف ذات المتانة العالية تصل ما بين 7: 15% وتصل درجة استطالة الشعيرات القصيرة مابين 25:40% ولا تتأثر درجة الاستطالة بامتصاص الرطوبة 0
د- المرونة والرجوعية : درجة رجوعية الألياف العادية (n.type) حوالي 110 جرام/دنير بينما رجوعية الألياف ذات المتانة العالية((f.typeتصل حوالي
130جرام /دنير في حين تكون رجوعية الشعيرات القصيرة مابين 50-55 جرام/دنير 0
وتتميز ألياف التريلين بارتفاع درجة اليبوسة وهذه الخاصية تعطي الألياف مقاومة عالية ضد الكرمشة وتغير الشكل حتى في الأجواء الرطبة .
هـ- الثقل النوعي: يشبه الصوف أو الاسيتات في كثافته وهي 38, 1
و- تأثير الرطوبة: تتميز الألياف بانخفاض درجة امتصاصها للرطوبة (أقل من النايلون) فتصلدرجة الرطوبة المكتسبة ( في درجات الرطوبة العادية ا حوالي 4ر% ولا تزيد درجة الرطوبة في الجو المشبع عن 6ر% ه 8ر% ، ولا تنتفخ الألياف فى الماء,وعلى ذلك فهي صعبة في صياغتها ، كما لا تتأثر خواصها الميكانيكية بالبلل .
ز- تأثير الحرارة: للتريلين مقاومة جيدة للحرارة ما بين .23: . 24 درجة مئوية ، وتنصهر الألياف عند درجة . 36 م ، وعند تعرضه للهب فإنه ينكمش وينصهر ويمكن تشكيل التريلين عند درجة حرارة ما بين . 18- . 42 درجة مئوية0
ح- تأثير الضوء: للتريلين مقاومة جيدة للتأثر بالأشعة الضوئية ، ولكنه بتعرضه لفترات طويلة فإنهيفقد جزءا قليلا من متانته . ولا يتأئر لونه بتعرضه للضوء .
الخواص الكيميائية: لايتأثر التربلين بالكيماويات المستخدمة في صناعة الأقمشة بوجه عام ، فهو يقاوم مواد التبييض والمواد المؤكسدة ، كما أنه لا يتأثر بالأحماض المعدنية والعضوية الضعيفة ومتوسطة التركيز لأنه يتحلل باستخدام حامض الكبريتيك المركز.
للتر يلين مقاومة عالية للقلويات الضعيفة ، بينما القلويات المركزة تسبب خفضافي الوزن ولا يتأثر التريلين بالمذيبات العضوية العادية مثل الأسيتون والبنزين وتتراكلوريد في درجات الحرارة العادية.إلا انه يذوب باستخدام بعض المذيبات مثل الفينول.
الخواص الكهربائية: يعتبر التربلين مادة عازلة ممتازة.وتتولد شحنات كهربائية للتريلين أثناء عمليات التصنيع أو الاستعمال .ولذلك فقد تعلق الأتربة والغبار بالأقمشة
أثناء استعمالها أو تخزينها وقد أمكن التغلب على هذا العيب باستخدام مواد مانعة لتكوين الشحنات الأستاتيكية في التجهيزات "(1) أنصاف نصر أخرون : دراسات في النسيج
- خصائص ألياف البولي أستر البيولوجية : يقاوم البولي أستر الحشرات والعفن ؛ أما الكائنات الدقيقة (المجهرية) فهي لا تهاجم إلا نهايات القماش المستخدم 0 كما يسهل إزالة أي تغير لوني يحدث للبولي أستر (2)0 (2) محمود عبد الرحمن محمد : استحداث معالجات للصبغات المشتتة في مجالي الطباعة والصباغة اليدوية ،
المواصفات الخاصة لأقمشة البولي أستر : أمكن توظيف الخواص الفيزيائية والكيميائية لألياف البولي أستر في إنتاج أقمشة عالية الجودة تمتاز بمواصفات خاصة حيث أمكن الاستفادة من نعومة شعيرات تلك الألياف في إنتاج أقمشة ذات ملمس ناعم يمكن توظيفها في أقمشة الملابس والمفروشات وعند استخدامها كأقمشة ملابس فأنها
تعطي دفئا طويلا قويا لمقدرتها الكبيرة على العزل الحراري وكما أنه عند استخدام الشعيرات الصغيرة فأنها تعطي دفيء وملمس مماثل لخامة الصوف0
وتساعد خاصية المتانة والاحتفاظ بأشكال الخيوط المستمرة من البولي أستر على إنتاج أقمشة خفيفة يصنع منه أقمشة الفوال والستان والاورجانزا وبعض الأنواع الرقيقة من الأقمشة التي يمكن غسلها بسهولة دون أن يتأثر شكلها ومظهرها 0وتعتبر خواص المتانة والرجوعية العالية لألياف البولي أستر من الخواص الهامة جدا والتي أمكن الاستفادة منها عن طريق خلط البولي أستر مع الشعيرات الأخرى ، وبالتالي تنعكس تلك الصفات على القماش المخلوط فمثلا عند خلط البولي الاستر مع الصوف تزيد متانة القماش المخلوط ومقاومة الكرمشة واحتفاظه بشكله وعند خلط الالياف مع القطن فإن القماش الناتج يمتاز ببعض المواصفات عن القماش المصنوع من القطن بنسبة 100% من حيث المظهر والمتانة ومقاومة الكرمشة والتجعيد 0 وحيث أن البولي أستر لا يمتص إلا قليل من الماء0 فإن الأقمشة المصنوعة منه تكون سهلة الغسيل كما أنها لا تنكمش بدرجة كبيرة مثل القطن كما أنه يجف بسرعة بعد الغسيل مما يساعد على سهولة استعماله وتحتفظ الأقمشة المصنوعة منه بشكلها بعد الغسيل وتكون خالية من أي تجعيدات 0
وقد أمكن الاستفادة من وجود ألياف البولي أستر على حالتين هما الخيوط المستمرة والشعيرات القصيرة في استخدام الخيوط المستمرة لألياف البولي أستر في تصنيع الأقمشة التي تستخدم في جميع أنواع الملابس الخارجية وأقمشة المفروشات والستائر 0 وأما الشعيرات المغزولة من الشعيرات فأمكن الاستفادة منها في تصنيع أقمشة تشبه الأقمشة المصنوعة من الشعيرات الطبيعية وتعطي درجة دفيء عالية مما يساعد على العزل الحراري وبالنسبة للأغراض الصناعية فإن الخيوط المستمرة
والشعيرات القصيرة منها فأنها تستعمل في صناعة الحبال وشباك الصيد وخيوط الحياكة وأقمشة شراع المراكب وغيرها 0" (1)
2 - خلطات الألياف الصناعية مع الألياف الطبيعية وخواصها : الغرض من خلط الألياف الصناعية مع الألياف الطبيعية يخدم جوانب هامة منها :
1 – خفض تكلفة المنتج النهائي : أي الجانب الاقتصادي ويقصد به خفض التكاليف بعد زيادة تعداد السكان في العالم والإنتاج المحدود من الموارد الطبيعية للألياف النسجية 0
2 - " الجانب التكنولوجي فيقصد به تطوير أنواع مختلفة من الأقمشة بخواص تناسب كفاءة أغراض الاستعمال 0 وبالتجربة أصبح المستهلك يقبل على شراء الأقمشة المخلوطة بالشعيرات الصناعية بناء على كفاءتها العالية وسعرها المناسب0 " 0
3 – تحسين الخواص العامة للمنتج النهائي : " بدأت عمليات خلط الألياف الصناعية بالألياف الطبيعية بعضها مع البعض تأخذ أهمية كبرى في صناعة المنسوجات منذ أكثر من 15 سنة وتزداد عمليات الخلط عاما بعد عام وذلك بزيادة التنوع والتشكيل في الألياف الصناعية والرغبة في تنوع مظهرية الأقمشة وملمسها . ويرجع إلا تجاه إلى إجراء عمليات خلط الخامات المختلفة إلى تلك الأسباب :خفض تكلفة المنتج النهائي 0تحسين الخواص العامة للمنتج النهائي0 ويدخل تحت هذا البند عدة اعتبارات أهمها الجانب الفسيولوجي فالمعروف أن جميع الألياف الصناعية التركيبية لا تمتص الماء إلا بدرجة ضئيلة وينتج عن ذلك أن المنسوجات المصنوعة من هذه الألياف تشعر بالضيق عند استعمالها وذلك لعدم امتصاصها للعرق كما أنها سريعة التوليد للكهرباء الاستاتيكية مما يسبب التصاقها بالجسم والشعور بالبرودة كما أن بعض الأشخاص يعانون من الحساسية باستعمال هذه المنسوجات وللتخلص من هذه العيوب تخلط الألياف التركيبية بألياف لها قدرة على امتصاص الماء مثل الألياف السيليلوزية وكثيرا ما تضاف الألياف الصناعية إلى الألياف الطبيعية بغرض الزيادة من قوة تحمل المنتج النهائي كما هو الحال في إضافة البولي استر للقطن وتكون نسبة الخلط المستعملة 65:35 بولستر/ قطن حيث إن هذه النسبة تعطي أحسن متوسط للخواص المشتركة 00 والخلط بين الألياف يعطي فرص كبيرة للحصول على تأثيرات لونية عديدة للمنتج النهائي 0 وأخيرا فان خلط الألياف التركيبية بالألياف التركيبية بالألياف الطبيعية يزيد من قوة ممانعتها للتجعيد واحتفاظها بأبعادها وشكلها وكذلك إمكان الحصول على منسوجات لا تحتاج إلى إجراء عملية الكي بعد الغسيل " .
" ولتحديد الخلطة المثالية لاستعمال معين تجرى عدة تجارب معملية لدراسة خواصها المختلفة ومدى تغير الخواص بنوع ونسبة الشعيرات 0والخلطة المثالية هي التي تعطي جودة عالية في خواص معينة مطلوبة في الاستعمال ، وهناك أربعة صفات رئيسية كل منها يتأثر بمجموعة من الخواص التي يمكن قياسها التي تأثر على خواص الأقمشة المنتجة وهي:
أولا : المظهر: وتؤثر هذه الصفة على حسن مظهر الملابس ورونقها وهي تتأثر بالخواص الآتية0
1- شكل سطح القماش الذي يحدد نعومة أو خشونة 2- الحيوية 3- الامتلاء 0
ثانيا : سهولة الاستعمال : وتؤثر هذه الصفة على الاحتفاظ بشكل الملابس ومظهرها أثناء الاستعمال وبعد الغسيل بدون الحاجة إلى عناية خاصة مثل الكي وهي تتأثر بالعوامل الآتية : 1- مقاومة الكرمشة 2- الاحتفاظ بالكسرات 3 - ثبات الأبعاد بعد الغسيل 0
ثالثا : التحمل أو العمر الاستهلاكي : وتعتبر هذه الصفة من أهم الصفات التي تحدد عمر استعمال الملابس وقدرتها على التحمل وهي تتأثر بالخواص الآتية :1- متانة التمزيق2- مقاومة التآكل بالاحتكاك رابعا أداء الملبس تشمل هذه الصفة أداء الملبس في بعض الظروف مثل تعرضها للحريق وقابليتها للاتساخ توليد الكهرباء
الأستاتيكية وهي تتأثر بالعوامل الآتية : 1- مقاومة الانصهار والاشتعال 2- مقاومة توليد الكهرباء الأستاتيكية
- مقاومة الاتساخ " ويؤكد أحمد رضا الوجهة الجمالية فيقول :
" أما من الوجهة الجمالية فإن خلط الألياف بعضها بالبعض يعطي فرص كبيرة للحصول على تأثيرات لونية عديدة للمنتج النهائي بصباغة كل خامة بلون مختلف أو ترك خامة بيضاء وصباغة أخرى ، ويمكن في الوقت نفسه الجمع بين التأثيرات اللونية والتأثيرات النسجية على درجة عالية من جمال المظهر " .
وتتلخص الخواص التي تكتسبها الشعيرات الصناعية للأقمشة المخلوطة فيما يلي:
1_ ثبات المقاسات0 4_مقاومة الكرمشة وتساعد هذه الخاصية على احتفاظ الملابس بمظهرها وعدم تجعدها أثناء الاستعمال 0
2_ زيادة المتانة والعمر الاستهلاكي0 5_المطاطية والمرونة وتساعد هذه الخاصية على جعل الملابس مريحة ومضبوطة علي الجسم(الراحة واللياقة)0
3_ سهولة الاستعمال مثل سهولة الغسيل وسرعة الجفاف وقلة أو عدم احتياجها للكي ، والاحتفاظ بالكسرات الدائمة في الملابس مع الاستعمال 0
6- مقاومة للعثة والعفن 0 وتتأثر خواص الأقمشة المخلوطة تأثيرا كبيرا بنوع الألياف المستخدمة والنسبة المئوية لكل منها في الخلطة0
ترجع نسب خلط الألياف الصناعية بالألياف الطبيعية نتيجة إلى استخدامها ومطابقة المواصفات المراد تحقيقها في الخامة حسب استخدامها 0
ويرجع استخدام الباحث لألياف البوليستر والمخلوط منه مع الألياف الطبيعية وبخاصة القطن بتصبح ذا خصائص جيدة وتكلفة قليلة بالمقارنة بالألياف الأخرى 0 ويرجع انتشار استخدام البولي استر والمخلوط منه مع الألياف الطبيعية في هذا العصر لسهولة المحافظة على الأقمشة من الكرمشة ، ومرونتها مع متانته العالية ومقاومتها للاحتكاك ، كما أن خلطات الألياف البروتينية أوالسليلوزية مع البولي أستر بتزيد القابلية للصباغة والامتصاص وتقليل الشحنات الساكنة لذلك يشعر الإنسان بالراحة 0
طرق الكشف عن الألياف المختلفة : لقد أصبحت الألياف النسجية كثيرة متعددة خاصة الألياف الصناعية التي تتشابه الى حد كبير من ناحية المظهر الخارجي مع الألياف الطبيعية لذلك وجد طرق يمكن التميز بها بين هذه الألياف 0
*-الطرق الفيزيائية للكشف عن الألياف المختلفة :
أ- الفحص الميكروسكوبي : يستخدم الميكروسكوب للكشف عن الأنواع المختلفة من الشعيرات تحت الاختبار، وبمقارنة الشكل الموجود تحت الميكروسكوب بالقطاعات القياسية يمكن تحديد نوع الالياف فمثلا القطاع الطولي للقطن عبارة عن شريط مفتول به التواءات أما القطاع العرضي يشبه الكلية أو حبة الفاصوليا ، ويوجد بمنتصفها فجوة عصارية وبمقارنتها بالخصائص الميكروسكوبية لألياف البولي أستر يمكن التعرف عليها حيث أن الاختلاف واضح .
ب- التميز بالملمس : لكل خامة من خامات النسيج خواص لمسية يمكن التعرف عليها باستخدام اللمس مثل درجة الدفء المنبعثة من حك الخامة ،أودرجة النعومة والملاسة وكذلك درجة المرونة والقابلية للتعجن ومتانة النسيج وغيرها ولاختيار النسيج من حيث هذه الصفات يوضع النسيج بين السبابة والإبهام لتحسسه ثم يفرك في اتجاه عرضي وطولي ودائري تتبع هذه الطريقة للتميز بين خامات النسيج الصافية وغير المخلوطة فقط
ج- التميز بالمظهر : مظهر النسيج متفاوت تبعا لخاماته المختلفة ويمكن التميز بالعين المجردة فالمعان والبريق وحيوية الخامة واللون وتناسق خيطان النسيج وخشونة السطح كل هذه صفات معبرة عن نوع الخامة وتظهر بالعين المجردة (1)0
د- حرق الشعيرات : يمكن التعرف على نوع الخامة النسجية وذلك بتقريب لهب مشتعل للألياف النسيج المراد معرفة نوعه ، وملاحظة طريقة وسرعة الاشتعال وتصاعد الأبخرة ورائحة وطبيعة المادة المتبقية منها وسوف نوضح ذلك على الخامات المستخدمة .
القطن : يشتعل بسرعة وتحترق تاركة هيكل رمادي اللون وتنبعث منها رائحة تشبه رائحة الورق المحترق 0
ألياف البولي استر : ينصهر وينكمش بعيدا عن اللهب يحترق ببطء تاركا خرزة سوداء مستديرة ورائحة نفاذة 0
*- التعرف على نوع الالياف بواسطة المواد الكيماوية : لكل خامة مذيب كيميائي بدرجة تركيز معينة مثل الخامات الآتية
القطن: المذيب الكيميائي حامض الكبريتيك بتركيز 70% عند38 درجة مئوية
ألياف البولي استر : المذيب النتروبترين ،داي ميثيل فورماميد H0co0N(cH3)2(2) ويمكن تقدير نسبة القطن والبولي استر في المخلوط :يتم بالخطوات الآتية:
1-وزن العينة وهي جافة 2 -التخلص من القطن أوالبولي استر بإذابة إحداهما بالمذيب المناسب0 3-تجفف باقي العينة ويتم وزنها0
4-وزن العينة المذابة =وزن العينة الأساسية- وزن العينة الباقية 0
وبذلك يمكن حساب نسبة العينة المذابة=وزن العينة المذابة ÷ وزن العينة الاصلية × 100 وأيضا يمكن حساب نسبة العينة الغير مذابة =وزن العينة الغير مذابة÷ وزن
العينة الاصلية×100 (2) (2)- محمود عبد الرحمن محمد ، استحداث معالجات للصبغات المشتتة في مجالي الطباعة والصباغة اليدوية مرجع سابق ص51-52

مع تحيات اداره المنتدى بالتوفيق
mohamed korany santa



general Manager -- Mohamed Korany

[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]


[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]



[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذا الرابط]



Mohamed korany
Industrial Education College
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://mke90.yoo7.com
 

الألياف الصناعية في المنسوجات : د/ اشرف رزق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كلية التعليم الصناعي ببني سويف ::  :: -